تقنية

تطوير برنامج يحول البرامج الضارة إلى صور

لقد عقدت مايكروسوفت وإنتل شراكة ثنائية وهذا من اجل محاولة التطوير من نوع جديد مختلف عبر تقنيات الكشف عن جميع البرامج الضارة وهذا المشروع يعتبر الجهد التي يكون مشترك من قبل العمالقة فى التكنولوجيا من اجل تطوير برنامج يمكن ان يتعرف على جميع الشفرات الضارة وهذا من خلال طريق لتحويلها إلى صور

تكون رمادية اللون وقد يمكن ان يتم تقييمها من خلال الاستفادة عبر التعلم العميق وهذا يكون على وجه التحديد وقد يحول STAMINA جميع البرامج الضارة أحادية الأبعاد إلى صور رمادية اللون ثنائية الأبعاد وبعد ذلك يفحص فى الصور من خلال الأنماط التى تشير تشير إلى أنواع محددة

من كافة التعليمات البرمجية الضارة وذلك من خلال استخدام برنامج رؤية الكمبيوتر التي قد صمم من اجل تحليل هذه الصور وبعدها يقوم STAMINA بالعمل على تغيير حجمها إلى جزء أصغر لكى يتم تسهيل عرضها

كما قد يساعد هذا الضغط تبعا للباحثين من تجمب الحاجة إلى كافة البرنامج وذلك لتقييم مليارات من وحدات البكسل وهى التي قد تكون من المحتمل أن تبطئ من العملية كما انها لاتؤثر تؤثر سلبًيا على قدرتها في تحديد هذه البرامج الضارة وتبعا ل ZDNet قد يتم تدريب STAMINA بالعمل على استخدام ملايين من الأمثلة من خلال هذه البرامج الضارة و التى قد يتم سحبها من خلا Windows Defender ويعتبر هذا البرنامج مضاد للفيروسات التي قد تصنعه الشركة كما انه قد أظهر وعودًا مبكرة خلال

مهامه في الكشف عن جميع فيروسات جهاز الكمبيوتر

كما قد يتمتع النظام بدقة قد تزيد قليلاً عن تسعة وتسعون بالمئة وذلك بتصنيف البرامج الضارة ومعدلها الإيجابى الزائف يبدو أقل من حوالى 2.6 بالمئة كما يبدو أن هذا الذكاء الاصطناعى يستطيع ان يظهر نجاحًا أكبر وهذا من خلال أحجام ملفات أصغر وتبعا لمايكروسوفت انه قد يمكن نشر STAMINA وذلك في فترة نهاية المطاف من اجل التركيز فقط على الملفات الأصغر بكلتا الحالتين يمكن ان تتم أي طريقة للمسح والبحث عن هذه البرامج الضارة التي تنشئ نقاط كبيرة جدا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق