تقنية

إطلاق هاكاثون الأمل الدولي تابعا لوزارة الاتصالات السعودية

أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السعودية يوم الأربعاء مبادرة “Hack Hackathon” كجزء من بطولة لاعبون بلا حدود من السعودية، وهي أكبر بطولة في العالم للرياضات الإلكترونية ، والتي أطلقتها المملكة الأخيرة

الحدث الذي انطلق بالشراكة الاستراتيجية مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والفكرية وشركة الاتصالات السعودية يهدف إلى إيجاد نماذج أعمال مبتكرة جديدة ، والتوصل إلى حلول تساعد على التغلب على الأزمة الحالية ومواجهة الأزمات المستقبلية ، وتشجيع الابتكارات الرقمية ، و تسليط الضوء على القدرات والمهارات التقنية للشباب في العالم

هاكاثون

في 8 مايو وعبر مساراته الثلاثة ؛ الصحة الرقمية والألعاب الإلكترونية والترفيه المنزلي يستهدف المطورين ومصممي التطبيقات ورجال الأعمال والمستخدمين الأوائل والهواة والمحترفين في مجال الألعاب الإلكترونية محليًا وعالميًا ، بالإضافة إلى الخبراء والمهتمين في الهاكاثون

وحول الهاكاثون ، وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية القدرات الرقمية ، أوضح الدكتور أحمد الثنيان أن الوزارة ، مع شركائها ، تستخدم قدراتها لدعم الجهود المبذولة لمواجهة التحديات، والاستعداد للتغييرات المستقبلية ، بالاعتماد على قدرات المواهب الشابة والمواهب والعقول الواعدة على المستوى العالمي وتوظيف التكنولوجيا لتشكيل رؤية استباقية للمتلقيين الصحيين والترفيهيين ، مما يؤكد حرص الوزارة على تحويل نتائج هاكاثون في مشاريع رائعة إن شاء الله قادرة على إعطاء البشرية المزيد من الأمل في مواجهة التحديات في المستقبل

من جانبه ، اعتبر عبدالله بن عبد الرحمن الكنهل ، نائب الرئيس الأول للشؤون المؤسسية في شركة الاتصالات السعودية ، أن مساهمة الشركة ومشاركتها في مبادرة Hack Hackathon تتماشى مع الدعم المستمر الذي تقدمه شركة الاتصالات السعودية في تحفيز رجال الأعمال والمبتكرين ضمن جهودها لتمكين التحول الرقمي وإثراء حياة المجتمع من أجل تحقيق استراتيجية الشركة يجرؤ، وأهداف برنامج الشركة لتعزيز المحتوى المحلي روافدالذي يركز على دعم وبناء القدرات والابتكارات المحلية

سيتم دعم الفرق المشاركة في Hackathon التي يتم تنظيمها وتعاونها من قبل أكثر من 15 طرفًا من القطاعين العام والخاص والشراكات العالمية ، وخلال أيام عقدها ، من خلال أكثر من 20 ورشة عمل واجتماع متخصص في العديد من المجالات ، من قبل خبراء دوليين يستهدفون الوضع الحالي للمساهمة بالتقنيات الناشئة في حلول الأعمال ومستقبلهم في إيجاد نماذج أعمال رقمية جديدة ، حيث سيتم تقديمها من قبل مجموعة من الخبراء المتخصصين في جميع المجالات والتقنيات

من أجل احتضان المشاريع الفائزة التي سيحصل أصحابها على جوائز مالية بقيمة مليون ريال ، سيتم تكريم الفائزين الخمسة الأوائل في كل من المسارات الثلاثة ، حيث سيحصل صاحب المركز الأول على جائزة 100،000 ريال في كل مسار ، بينما والثاني سيحصل على جائزة 85،000 في كل مسار ، والثالث سيحصل على جائزة 65،000 ريال في كل مسار ، بينما سيحصل الرابع على جائزة 45،000 ريال في كل مسار ، وسيحصل صاحب المرتبة الخامسة على جائزة 35،000 ريال في كل من المسارات الثلاثة

تتيح الهاكاثون للمشاركين فرصة للكوادر الشابة الواعدة لتسليط الضوء على مهاراتهم وأفكارهم المستقبلية ، وتبادل خبراتهم في توظيف التقنيات الناشئة ، وتطبيقها في تطوير حلول جديدة للمسارات الثلاثة المقدمة في الحدث ، وبالتالي المساهمة في تحقيق حلول مستدامة تعالج تحديات اليوم وتطلعات المستقبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق