عالم

دعم المناطق الحرة لاستعادة نشاط الشركات بدبي

قام مسؤولو الشركات بالتأكيد على أن حزمة الحوافز الاقتصادية للمناطق الحرة التي أطلقتها حكومة دبي أمس تعكس مرونة اقتصاد دبي بالإمارات العربية المتحدة في امتصاص الصدمات العالمية ، وتحمل قوة ديناميكية في التعامل مع الأزمات الخارجية ، وحرص صانع القرار على تعزيز استدامة هذا القطاع الذي يساهم بنسبة 33٪ في الناتج الإجمالي الكلي فقط بداخل دبي .

وتضم 45 ألف شركة ، ويعمل بها حوالي 390 ألف متخصص وخبير ، وأن المبادرة تمثل واحدة من أفضل المبادرات من نوعها ، حيث تساعد عددًا من الشركات الصناعية

وفي تصريح هذه الشركات حول ذلك للصحيفة الإماراتية، شدد شجاع الطائف ، الرئيس التنفيذي لشركة AIT Portal الذي هو يعتبر و مالك ومشغل موقع واحة دبي للسيليكون العربي للتكنولوجيا الإخبارية ، على أن دعم المناطق الحرة في دبي يعزز القدرة التنافسية لدبي ويضمن استمرارية الأعمال للشركات في جميع القطاعات

وأشاد وأوضح شجاع طائف في أحد تصريحاته لإحدي المصادر المؤكدة بالجهود التي تبذلها حكومة دبي في إبراز الدور الاستراتيجي للمناطق الحرة ، وتعزيز مسؤوليتها الاجتماعية في دعم اقتصاد دبي ، من خلال إطلاق حزمة حوافز اقتصادية تضاف إلى ما تم الإعلان عنه سابقًا ، وتوفير السيولة اللازمة لـ قطاع الأعمال ، ومنحه القدرة الكاملة على التعامل مع تأثيرات الظروف الحالية من أجل الحفاظ على الميزة التنافسية والنمو المستدام

مشيراً إلى عمق القرارات التي اتخذتها القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، والتي لا تدخر جهداً في

اتخاذ كافة الإجراءات لتعزيز الثقة وزيادة القدرة التنافسية العالمية للإمارة ، مما يجعل مبادرة حكومة دبي للحد من الآثار السلبية للوضع الحالي مهمة المساهمة في إحياء واستعادة الحركة الاقتصادية بشكل أسرع ، وبعوائد مستقبلية إيجابية أحدي مدن الإمارات والمنطقة في مرحلة ما بعد التغلب علي المشاكل التي تمر بها الدولة ، والتدابير والإجراءات اللازمة التي اتخدتها كل دولة في العالم في فترة ظهور الأزمة الاقتصادية التي مرت علي العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق